الرجاء الأنتظار ..
جامعة القصيم
عمادة البحث العلمي
  Skip Navigation Links
المراكز والوحدات البحثيةExpand المراكز والوحدات البحثية
عن العمادةExpand عن العمادة
مراكز الإختراعات
جائزة التميزExpand جائزة التميز
الكراسي البحثية
مكتب متابعة أبحاث مدينة الملك عبدالعزيز
مراكز التميز
المراكز الرائدة
الخطة الوطنية الخمسية
الإعارات
الدراسات والإستشارات
الهيكل التنظيمي للعمادة
نماذج البحوث
الأدلة الإرشاديةExpand الأدلة الإرشادية
الحصاد البحثي
روابط ذات صلة
نشرة آفاق البحث العلميExpand نشرة آفاق البحث العلمي
إحصائيات العمادة
لائحة ودليل برنامج الكراسي البحثية
اللائحة التنفيذية لأبحاث الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار
Skip Navigation Links
تواصل معناExpand تواصل معنا
المنح المفتوحة
 

مقدمــــة


تهدف هذه الصفحة إلى التعريف بمركز البحوث وتنمية الموارد البشرية في كلية الاقتصاد والإدارة في جامعة القصيم؛ أملاً أن يستفيد الجميع من الباحثين والباحثات من إمكانيات وخبرات المركز البحثية في إجراء البحوث العلمية في المجالات الإدارية والاقتصادية والمالية.

 

من المعلوم للجميع أن التعليم الأكاديمي يرتكز على ثلاث ركائز رئيسية هي: التدريس  والبحث العلمي وخدمة المجتمع. وقد أنشئ مركز البحوث وتنمية الموارد البشرية بكلية الاقتصاد والإدارة في العام الدراسي 1402 / 1403 لدعم الركيزتين الأخيرتين والتي تهدف إلى إثراء العلم والمعرفة في المجالات الإدارية والاقتصادية والمالية.

 

       ويعتبر البحث العلمي من أبرز ما يميز الجامعات، وهو من الغايات الرئيسية للجامعات لكونه أحد المتطلبات الأساسية للتصدي لمشاكل المجتمع و له أهمية كبيرة في شتى المجالات والتخصصات، وذلك من خلال النشاط المكثف الذي تقوم به الكليات والمراكز البحثية المتخصصة بالجامعـــــــة. ولذا فان البحث العلمي الجاد هو أحد واجبات عضو هيئة التدريس ليس لغرض النمو المهني فقط بل لتعزيز واجباته الأخرى في مجالي نقل المعرفة وخدمة المجتمع. فبالبحث العلمي تزدهر العلوم وتزداد المعارف وتتطور الجامعات ويحصل لها الريادة والقيادة؛ ولذلك أنشأت جامعة القصيم العديد من المراكز العلمية والبحثية المتخصصة، التي تعمل على تحقيق أهدافها المرسومة تحت قيادة وإشراف العديد من الخبرات الوطنية المؤهلة تأهيلاً علمياً عالياً.

 

       والمرجو والمؤمل من أبنا الجامعة خاصة أعضاء هيئة التدريس بكلية الاقتصاد والإدارة بذل الجهد لدفع عجلة البحث العلمي, وتطويره والرقي به. ولا شك أن هناك بعض التحديات، كما أن هناك فرصا ثمينة، بالإضافة إلى وجود ثغرات كثيرة، وعوامل قوة لا بأس بها. والسبيل إلى التطوير هو بحث المشكلات التي تواجه سوق العمل في ميادين الحياة المختلفة واستغلال الفرص ونقاط القوة على أفضل وجه ممكن وردم الثغرات والعمل على حل مشاكلها، وبالإرادة والعمل الجاد  في هذا الاتجاه يمكن تحقيق أهداف الجامعة وآمالها بإذن الله.

 


رجوع للصفحة السابقة
عدد زيارات هذه الصفحة 2343
 
 
  عدد زيارات هذا الموقع 5703431
جميع الحقوق محفوظة لعمادة البحث العلمي بجامعة القصيم ©